الرئيسية

ولد عبد العزيز يوبخ مسؤولة كبيرة طلبت منه البقاء لمؤمورية ثالثة (صورة)

نقل الصحفي المعروف البشير ببانه بعض كواليس لقاء الرئيس الأخير مع للجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وأورد الصحفي أن الرئيس  أسكت اربيها بنت عبد الودود رئيسة اللجنة بطريقة غاضبة بعد ما أبلغته أن مجموعتها القبلية طالبت منه البقاء لإتمام مأمورية ثالثة، حيث قطاعها بقوله: أسكتي، ماتقولين كذب ولا أحد يصدقه، وجاء في نص التدوينة:

“خلال لقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز بأعضاء اللجنة الوطنية لحقوق الانسان؛ وجه أعضاء اللجنة نقدا لاذعا لرئيستها؛ واتهموها بعرقلة عملهم؛ كان الرئيس يستمع بإنصات لهجومهم الشرس على رئيستهم؛ ولما حان دورها للكلام؛ وأيقنت ان سهام النقد تحاصرها من كل جانب؛ خاطبت الرئيس: سيدي الرئيس ارسلت معي مجموعتي القبلية رسالة مفادها؛ انهم يريدونك لمأمورية ثالثة؛ وان الإنجازات التي تحققت في عهدكم الميمون؛ لا بد ان تتواصل تحت اشرافكم؛ وبدونكم لا مستقبل لموريتانيا
بهت الجميع.. لكن الرئيس قاطعها: أسكتي؛ أسكتي؛ هاذ شي من الكذب ال ماهو جاد اعل حد؛ ووقف منهيا اللقاء”.

المراقب 

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search