الرئيسية

فضيحة/مؤسسة رسمية موريتانية تعطل قوانينها من اجل إنقاذ شخص واحد وثيقة

تسبب إيقاف حارس نادي تفرغ زينه والمنتخب الوطنى الأول ناموري في تعطيل قوانيين مدونة العقوبات في اتحاد الكرة التي تم التصويت عليها بداية الموسم
بعدما قررت لجنة العقوبات بالعصبة الوطنية لكرة القدم ايقاف الحارس لمدة 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 8000 الاف أوقية جديدة اسنادا للمادة 57 من قانون مدونة العقوبات

والتي تنص على أن الاعتداء بدون ضرر جسدي يعاقب صاحبه لمدة 6 أشهر مع غرامة مالية قدرها 8000 الاف أوقية جديدة.
فيما تم تقليص العقوبة من طرف لجنة الطعون وتكييف الحال على أنها اعتداء بدون ضرر جسدي على (لاعب ، اداري، جامع كرات، او شخص اخر)
المادة 54 : العقوبة: 3 مباريات بدون إستئناف
الغرامة: ثلاثة الف أوقية جديدة وبالتالي فان مواد مدونة العقوبات لاتتضمن نصا قانونيا ينص على الحال التي كيفت بها لجنة الطعون حالة الحارس دياو .

يذكر بأن لجنة الاستئناف قد قامت بتطبيق نصوص القانون التأديبي الصادر في 15 سبتمبر 2017 مع العلم أن هذا القانون قد تمت مراجعته خلال الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للاتحاد الموريتاني نهاية العام المنصرم وشمل عدة تغييرات من بينها المادة التي تم تكييفها مع الحالة

بذلك تكون لجنة الطعون قد عطلت قوانيين مدونة العقوبات في تجاوز سافر للقوانين التي تمت المصداقة عليها مؤخرا .

أحمد لمام
0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search