الرئيسية

إنقاذ شاب من عملية بتر محققة لساقه في موريتانيا

نجح دكتور موريتاني في إنقاذ شاب من عملية بتر محققه لساقه؛ حيث أجرى له عملية جراحية نوعية، أنقذته من خسارة ساقه اليسرى التي كان قد قيل له إن بترها هو الحل الوحيد لإصابته التي تعرض لها في حادث مرور؛ حيث صدمته سيارة بينما كان جالساً أمام منزل أهله في نواذيبو.

الشاب تعرض للحادث نُقل على الفور إلى "طب أسبانيا" الذي أحاله إلى "المستشفى الكوبي" في نواذيبو، وفي الأخير قال له الأطباء هناك إن عملية بتر الساق ضرورية لإنقاذ حياته!!!

ذوو الشاب ترددوا في الموافقة على العملية واتصلوا بالدكتور  لمعرفة رأيه، فقال لهم إنه يرى أن التريث في اتخاذ قرار البتر هو الصواب، لأن البتر هو حل أخير غير مستعجل ويجب استنفاد كل الحلول الأخرى قبل اللجوء إليه، مؤكداً استعداده لتشخيص حالته وتقييمها قبل قرار البتر..

انتقل الشاب إلى نواكشوط بالفعل؛ حيث عاينه الدكتور  واكتشف أن الساق تضررت بنسبة 80% لكنه أكد أن إمكانية ترميمها وعلاجها ممكنة عن طريق إجراء عملية جراحية خاصة.

وقد كللت العملية بالنجاح، حيث أكدت الفحوص استجابة الساق للعلاج، ومن المنتظر أن يلتئم الكسر نهائياً خلال ثلاثة أشهر، ليعود الشاب إلى حياته الطبيعية.

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search