الرئيسية

قرار تاريخي لوزير الشباب والرياضة صباح اليوم في نواكشوط فيديو

خلال السنوات الماضية ظلت الرياضات الموريتانية الاولمبية المتعددة غائبة عن الاحداث الرياضية الاقليمية والدولية المهمة تاركة المجال لكرة القدم وذالك بسبب اقتصار دعم المشاركة الخارجية في صندوق عائدات الجمارك المخصصة للرياضة والثقافة علي كرة القدم ورغم المطالب الدائمة والملحة للإتحاديات الرياضية

بان الصندوق مخصص لكافة اللعبات الرياضية وليس كرة القدم فان جميع الوزراء المتعاقبين لم يستطيعو حل هذه المشكلة قبل ان يعلن وزير التشغيل والشباب والرياضة الدكتور  الطالب ولد سيدي احمد صباح اليوم خلال حضوره لحفل تسليم مقرات من طرف اللجنة الاولمبية لعدد من الإتحاديات الرياضية عن القرارا التاريخي المنتظر وفتح الصندوق امام جميع المشاركات الخارجية مما سيسمح ببروز ابطال ومواهب رياضية موريتانية كانت مقبورة عي الصعيد الدولي وفي نفس الوقت يضع جميع الاتحاديات الرياضية الراغبة في النهوض بمجالها الرياضي اما مسؤولياتها الكاملة.

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search