الرئيسية

زوجة وزیر سابق تتولى تسییر مؤسسة عمومیة یدیرھا من داخل منزلها

كشفت بعض المصادر العلیمة لصحیفة "میادین"، بأن زوجة وزیر سابق تم تعیینھ على إحدى أھم المؤسسات العمومیة في العاصمة الموریتانیة نواكشوط، باتت تتحكم في تسییر ھذه المؤسسة.

وقالت ذات المصادر، إن الزوجة المشار إلیھا أقدمت على قطع "الصلة" المباشرة بین الوزیر السابق/المدیر الحالي وأولي القربى من وسطھ الإجتماعي، حیث تحول المنزل إلى ثكنة من الحراس الخصوصیین لمنع الدخول والوصول إلیھ، وقام ھو بتغییر الأرقام المعھودة لدیھم، ولم یعد بإمكان ھؤلاء إجراء أي إتصال معھ.

وتبعا لذلك أصبح یدیر المؤسسة العمومیة "الكبرى"، طبقا لما تراه الزوجة المتحكمة فیھ وفي تسییره، حیث یرى بعض معارفھا بأنھا ترید "قضاء فائتة"، نظرا لعدم تحكمھا في تسییره لعدة مرافق عمومیة من وزارات وما "شابھھا" من قطاعات ذات الصلة بـ"المال"، حین كلف بإدارتھا خلال عشریة الرئیس السابق محمد ولد عبد العزیز

0
0
0
s2sdefault

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search