الأخبــار

تعرضت عدة محلات تجارية يملكها رعايا موريتانيون في ساحل العاج للنهب من طرف بعض المواطنين العاجيين.

'وفي اتصال مع وكالة الشرق اليوم الإخبارية ' أكد أحد التجار من جاليتنا في ساحل العاج أن عمليات النهب والحرق وقعت بالتحديد في منطقة "داوا أكرو" التابعة لأكبر ولاية في ساحل العاج وهي "ياما سكرو"

قالت مصادر مطلعة لمراسلون إن الشرطة أوقفت احد اقرب المعاونين للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز على اثر محاولته الفرار مع سائق متقاعد من الحرس الرئاسي  .

و تقوم شرطة الجرائم الأقتصادية بإستدعاء عدة شخصيات بارزة من نظام العشرية و بعض أقارب الرئيس السابق محمد عبد العزيز من أجل التحقيق معها في بعض ملفات الفساد.

قال الرئيس السابق لحزب "تواصل" محمد جميل منصور إن ما أقدمت عليه السلطات الموريتانية من اقتحام مقر الحزب الوحدوي ومباشرة نزع لافتته و طرد رواده دون توضيح، يعتبر نقطة ضعف في موقفها وينتمي لأساليب مرحلة متجاوزة.

و جاء في تدوينة لجميل منصور على حسابه بالفيسبوك :

بلغ مجموعة من سكان الحي القديم في كيفه عاصمة ولاية لعصابة  عن سيدة  ضبطوها في "لمسيلة" غرب حي "القديمة" وهي تحاول دفن وليد حديث الولادة في قبر حفرته له .

وقد أثار وجود المرأة  في المكان فضول سكان المنطقة وارتابوا في أمرها، وقد اكتشفوا أنها تحفر لدفن ولديها،

أصدرت المحكمة الجنائية بروصو حكمها على المتهم بقتل الشابة خديجة صو،حيث جاء الحكم بالاعدام قصاصا بعد إعادة التكييف.

وكانت المحكمة قد عقدت امس دورة جنائية طارئة برئاسة القاضي محمدمحمود الطيب رئيسها بالانابة،وذلك للنظر في بعض القضايا المعروضة والتي من بينها هذه القضية التي تتعلق بازهاق روح بريئة بعد اغتصابها.

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search