السياسيــة

قال مواطن شريف غيورعلي وطنه وسمعته وكرامته التي كانت مبعث فخر واعتزازلكل مواطن.ان جارته المطلقة تعمد الى استدراج الفتيات القاصرات وتصويرهنّ عاريات للمتاجرة بالمشاهد الاباحية.

وبدون أي استحياء ولاخوف من اي سلطة كانت مع غياب السلطة عن هذه الأشياء الدقيقة في حياة المجتمع.فقد تم ضبط السيدة المذكورة بصدد تصوير فتاة قاصر وهي عارية داخل شقة.

من مدينة نواذيبو بدأ مشواره الدراسي لينتقل بعد ذلك إلى مدينة  بوقي بولاية لبراكنة ثم ينقطع عن الدراسة ثلاث سنين قضاها في مساعدة الأسرة في الزراعة ورعاية الغنم إلا والده حرص على توفير معلم لهم في المنزل طيلة تلك الفترة ليعود بعد ذلك لدراسته ويحصل على الباكلوريا سنة 1988 .

تحصل محمدو لي على منحة الى تونس في  تخصص الطب  كان والده رحمه الله يتمنى له هذا التخصص فيما كان هو يتمنى التخصص في الهندسة الزراعية.

نقل مصدر طبي عن قصة الطبيب الموريتاني المتخصص وطريقة معاينته الغريبة للمرضى في احدى العيادات الخاصة بنواكشوط.

حيث يعتمد الطبيب المذكور ليلا على خدمات طابور المرضى عند الباب في مواجهة التعب والنعاس!!.

وأضاف المصدر ان الطبيب الذي ينهي عمله في المستشفى ويبدأ المعاينة في العيادة من السادسة مساء وحتى منتصف الليل ، غالبا تنتابه موجة نعاس ، غالبا تتزامن مع منتصف الطابور الامامي للمرضى ،

 طالبت رئيسة منظمة النساء معيلات الأسر بحظر الزواج السري وسن قانون يجرم مثل هذا الزواج الذي أصبح منتشرا في البلد. وعددت بنت المختار سلبيات التسري في مقابلة أجرتها يوم الثلاثاء مع تلفزيون العربية .

 ويرى الكثير من العاملين في الإرشاد الإجتماعي و العمل الحقوقي أن الزواج السري لا يعطي الزوجة حقها، حيث ستتفاقم المشكلة حين يأتي الأبناء، وقد ينهار الزواج إذا كان الرجل متزوجاً بامرأة قبلها، بسبب القلق والتوتر اللذين يعيشهما الزوج بشكل دائم.

في مقاطعة باسكنوا  أقدم رجل يبلغ من العمر 45 عام ، على اغتصاب فتاة في منتصف عقدها الثاني حيث  كان يعمل في المقاطعة المذكورة.

 و حسب مراسل الشرق اليوم فان أولياء أمر الطفلة ، قد قدموا شكوى ضد الفاعل الذي تضاربت الأنباء حول مصيره،

علم موقع الوكالة الموريتانية للانباء الرياضية من مصادر بإدارة نادي دار البركة الذي ينشط حاليا بدوري الدرجة الثانية ان لاعب النادي  عزيز ولد احمياده قد وافاه الاجل المحتوم مساء امس الثلاثاء بعد صراع مع المرض .
وقد عرف الفقيد بأخلاقه الرفيعه و مواظبته على اداء الفرائض وحسن تعامله مع زملائه وجيرانه . 

تابع الآلاف ما كتبته المدونة الموريتانية الدهماء ريم ذات التدوينات المقروءة عن سبحة الأمير الوليد بن طلال التي نسيها في نواكشوط خلال زيارته لموريتانيا في أيلول/ سبتمبر 2011 وأبرق من الجو يطلبها.
وتحت عنوان «سجين الريتز كارلتون»، قارنت الكاتبة في مهارة عالية بين الهستيريا التي أصابت طاقم السفارة السعودية في نواكشوط عندما أبرق الأمير من الجو يطلب سبحته التي نسيها في سيارة الضيافة، وبين حالتهم اليوم وهم يتهربون من اسمه بعد أن أصبح على رأس سجناء الأمير محمد بن سلمان.

تزوجت صديقة بزوج صديقتها سرا وقد كانت تربطهما علاقة زوجية إستطاعا كتمها لمدة خمسة أشهر قبل أن تتفاجئ السيدة بصديقتها بين أحضان زوجها وهنا بدأت خيوط القصة تتضح.

وقد أكدت السيدة التي فضلت حجب هويتها أنها سامحت زوجها وأحتفظت به في البداية كي لاتحقق لصديقتها الخائنة كما تقول ماتصبو له.

ولكنها فيما بعدت تأكدت أن زوجها تم الإيقاع به من قبل صديقتها وأطلقت الكثير من العبارت النابية لصديقة الأمس وعدوة اليوم .

افادت  ﻣﺼادﺭ  إعلامية اليوم  ﺃﻥ ﺳﻴﺪﺓ ﺣﺎﻣﻞ ﺗﺪﻋﻰ ﺭﻛﻲ  ﺗﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 25 ﺳﻨﺔ ﻗﺪ ﻭﺿﻌﺖ ﺟﻨﻴﻨﻬﺎ ﺩﺍﺧﻞ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺧﺎﺻﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ

ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺃﻣﺘﻨﻊ ﺍﻟﺒﻮﺍﺏ ﻣﻦ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺃﻣﺎﻣﻬﻢ ﻭﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎﺷﺪﺍﺕ ﺗﻤﻜﻨﻮا ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻟﻜﻦ ﺑﻮﺍﺏ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻮﻻﺩﺍﺕ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﻤﺮﺻﺎﺩ .

ﺑﻴﻦ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ﻭﺿﻌﺖ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ جنينها ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺑﺎﺩﺭ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﺑﻼﺕ ﻟﻘﻄﻊ ﺍﻟﺤﺒﻞ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﻟﻠﺠﻨﻴﻦ.

إشهارات

 

 

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر

Search