الرئيسية

أفادت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، بأن مدير مؤسسة عمومية "كبرى" في العاصمة الإقتصادية نواذيبو، قام بشراء سيارة فارهة من نوع "برادو موديل2016".

نفس المصادر أفادت بأن المدير عمد إلى شراء السيارة الجديدة، لأن سيارة الـv8 التابعة للمؤسسة معروفة في نواذيبو، ولا يمكنه التنقل فيها بحرية تامة.

لاحظنا في الآونة الأخيرة وبالتحديد بعد الفوز التاريخي في التعديلات الدستورية بمسقط رأسي مدينة "روصو" محاولة بعض الأشخاص من خلال مواقع محلية النيل منى,  من خلال الحديث عن وضعية مركز استقبال وإعادة تأهيل لأطفال المتنازعين مع القانون الذي  أديره وذلك من خلال نشر معلومات مغلوطة ،غير مبالين بكل الشهادات الدولية والمحلية التي حصل عليها هذا المركز بكل موضوعية وتواضع، ولا مكترثين بزيارة مختلف المقررين الخاصين والدوليين الأمميين الذين زاروا مركز القصر.

افادت مصادر اعلامية اليوم ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز القيام  سيقوم اليوم الأثنين 21/8/2017  بجولة فى مقاطعة الميناء بنواكشوط الجنوبية، قبل موسم الأمطار الجديد.

ويرافق الرئيس فى الزيارة والى نواكشوط الجنوبية وعدد من كبار المسؤولين.

أكد السيناتور محمد ولد غده عدم ضلوعه في أي محاولة لزعزعة السلم العام معتبراً أن ما يتعرض له هو تصفية حساب ومحاولة لإسكاته عن مواضيع الفساد و صفقات التراضي التي يمتلك منها ملفات خطيرة يصر على نشرها” حسب تعبيره

ونقل محامي السيناتور الأستاذ محمد سالم ولد بوحبيني تصريحاته التي أدلى له بها مساء أمس حيث سمحت له النيابة بلقائه في مفوضية الجرائم الاقتصادية

أوقف الأمن الموريتاني ليلة البارحة مجموعة من النسوة يحملن الجنسية المغربية والصحراوية بينهن ابنة عقيد في الجيش الموريتاني، وذلك في شقة مفروشة لممارسة الرذيلة.

وحسب مصدر الحوادث فإن الأمن داهم الشقة  الشقة ، وتمكن من ضبط مجموعة النسوة وبرفقتهن

حصل موقع تقدمي نت من مصادر عليمة على هوية الشخصية التي دفعت بالوزير الاول ؤفقة بعض افراد عائلته الى قضاء اجازته في مدينة شنقيط بدل قضائها في كندا كما كان مخططا له .

وحسب معلومات الموقع فإن الشخصية التي تقف وراء هذا التغغير المفاجئ في برنامج الوزير الاول الموريتاني المهندس يحيى ولد حدمين هو

وجهت جمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين الممثل الوحيد للصحافة الرياضية الموريتانية في الاتحاد الدولي والأفريقي والعربي رسالة شكوي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية من شبكة بين اسبور لمعاقبتها الجماهير الموريتانية بشكل تعسفي يتنافى والقواتين والاخلاق الرياضية من خلال منع بث مبارياته علي بين اسبور وبث بقية مباريات المنتخبات العربية للانتقام من الموقف الرسمي الموريتاني الذي قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر مما يشكل اقحام الشبكة للسياسة في المجال الرياضي الشيء الذي ظلت بين اسبور تشكو منه وتطالب بعدم اقحام السياسة في الرياضة.

قال أحد  أفراد الجالية الموريتانية في أنغولا إن  السلطات الأنغولية تحتجز منذ يومين مواطنا موريتانيا إثر شكوى تقدم بها تجار موريتانيون وأنغوليون، وكذلك غرب إفريقيون، بعد استيلائه على مبلغ ضخم يقدر ب 700 ألف دولار، حيث كان  يعمل في مجال شراء العملات.

 وأضاف المواطن المذكور في تدوينة على صفحة خاصة بأفراد الجالية على افيسبوك أن السلطات الأنغولية تمكنت من اعتقال الشاب بين ولاية ساوريمو وولاية ميلانج، حيث كان يخطط للهرب خارج أنغولا.

 وهذا نص التدوينة كما كتبها أحد أفراد الجالية الموريتانية في أنغولا عن هذه الحادثة:

إشهارات

تقدمي على فيس بوك

تقدمي على تويتر